الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحة النفسية / ما هو اضطراب القلق الاجتماعي

ما هو اضطراب القلق الاجتماعي

اضطراب القلق الاجتماعي

اضطراب القلق الاجتماعي

ما هو اضطراب القلق الاجتماعي

اضطراب القلق الاجتماعي، وتسمى أيضا الرهاب الاجتماعي، هو نوع من اضطراب القلق الذي يسبب الخوف الشديد في الأوساط الاجتماعية. الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب لديهم صعوبة في التحدث إلى الناس، لقاء أشخاص جدد، وحضور المناسبات الاجتماعية. انهم يخشون من أن تحكم عليهم أو تمحيصهم من قبل الآخرين. ويمكن أن نفهم أن مخاوفهم غير عقلانية أو غير معقولة، لكنها لا تشعرك عاجز عن التغلب عليها.

القلق الاجتماعي يختلف عن الخجل. الخجل هو عادة قصيرة الأجل ولا يعطل حياة المرء. القلق الاجتماعي هو استمرار والموهنة. يمكن أن تؤثر على قدرة الفرد على:

العمل
المدرسة
تطوير علاقات وثيقة مع الناس خارج أسرته

ما يقرب من 15 مليون من البالغين الأمريكيين لديهم اضطراب القلق الاجتماعي. وفقا للجمعية الأمريكية للقلق والاكتئاب (مدمن)،  أعراض هذا الاضطراب يبدأ في سن 13 (مدمن، 2012).

ما الذي يسبب اضطراب القلق الاجتماعي

السبب الدقيق للرهاب الاجتماعي غير معروف. ومع ذلك، يعتقد الأطباء انها مزيج من العوامل البيئية والوراثية. التجارب السلبية أيضا قد تساهم في هذه الفوضى، بما في ذلك:

التسلط
النزاعات العائلية
العنف الجنسي

التشوهات الجسدية مثل الخلل السيروتونين يمكن أن تسهم. السيروتونين هو مادة كيميائية في الدماغ التي تساعد على تنظيم المزاج. واللوزة فرط نشاط (هيكل في الدماغ الذي يتحكم في استجابة الخوف ومشاعر أو أفكار القلق) يمكن أيضا أن يسبب هذه الاضطرابات.

يمكن أن اضطرابات القلق يكون في الأسر. ومع ذلك، والأطباء ليسوا متأكدين إذا ما كنت مرتبطة في الواقع إلى العوامل الوراثية (مايو كلينيك، 2011). تعلم للرد على الحالات بنفس الطريقة أشخاص آخرين في عائلتك قد يسبب لك تطور رهاب الاجتماعي.

أعراض اضطراب القلق الاجتماعي

قد يسبب التفاعل الاجتماعي الأعراض الجسدية التالية:

إحمرار الوجه خجلا
غثيان
التعرق المفرط
يرتجف أو يهتز
صعوبة في الكلام
الدوخة أو الدوار
سرعة دقات القلب

ويمكن أن تشمل الأعراض النفسية:

القلق بشكل مكثف حول الأوضاع الاجتماعية
القلق لأيام أو أسابيع قبل الحدث
تجنب المواقف الاجتماعية أو يحاول الذوبان في الخلفية إذا كان يجب أن يحضر
القلق بشأن إحراج نفسك في وضع اجتماعي
والقلق أن الآخرين لاحظت وشدد أو عصبية لك
تحتاج إلى شرب لمواجهة الوضع الاجتماعي
مدرسة المفقودة أو العمل بسبب القلق

من الطبيعي أن تشعر في بعض الأحيان بالقلق. ومع ذلك، عندما يكون لديك رهاب الاجتماعي، لديك خوف دائم من أن يحكم من قبل الآخرين أو إهانته أمام منهم. يمكنك تجنب كل المواقف الاجتماعية، بما في ذلك:

طرح سؤال
إجراء مقابلة العمل
التسوق
استخدام دورات المياه العامة
التحدث على الهاتف
تناول الطعام في الأماكن العامة

أعراض القلق الاجتماعي قد لا يحدث في جميع الحالات. هل يمكن أن يكون القلق محدودا أو انتقائية. على سبيل المثال، قد تحدث أعراض عند الانتهاء من تناول الطعام أمام الناس أو التحدث إلى الغرباء. يمكن أن تحدث أعراض في جميع الأوساط الاجتماعية إذا كان لديك حالة واسعة أو متطرفة.

تشخيص اضطراب القلق الاجتماعي

لا يوجد فحص طبي للتأكد من اضطراب القلق الاجتماعي. طبيبك سوف يقوم بتشخيص الرهاب الاجتماعي من وصف الأعراض الخاصة بك. انه يمكن أيضا تشخيص الرهاب الاجتماعي بعد دراسة بعض الأنماط السلوكية.

خلال موعدك، طبيبك سوف يطلب منك شرح الأعراض الخاصة بك. انه سوف يطلب منك الحديث عن المواقف التي تسبب الأعراض الخاصة بك. معايير اضطراب القلق الاجتماعي ما يلي:

خوف دائم من الحالات الاجتماعية بسبب الخوف من الإهانة أو الإحراج
الشعور بالقلق أو الذعر أمام التفاعل الاجتماعي
إدراك أن المخاوف الخاصة بك هي غير معقولة
القلق الذي يعطل الحياة اليومية

علاج اضطراب القلق الاجتماعي

تتوفر لاضطراب القلق الاجتماعي عدة أنواع من العلاج. نتائج العلاج تختلف من شخص لآخر. بعض الناس بحاجة إلى نوع واحد من العلاج فقط. ، والبعض الآخر قد يتطلب أكثر من واحد. طبيبك قد يبدأ مع العلاجات المساعدة الذاتية والعلاج قبل أن يقترح الدواء.

وتشمل الخيارات المتاحة لعلاج اضطراب القلق الاجتماعي:

العلاج المعرفي السلوكي: تعلم كيفية السيطرة على القلق من خلال الاسترخاء والتنفس والتعلم لتحل محل الأفكار السلبية بأخرى إيجابية
العلاج التعرض: تعلم كيفية مواجهة تدريجيا المواقف الاجتماعية، بدلا من تجنبها
العلاج الجماعي: تعلم مهارات وتقنيات الاجتماعية لمساعدتك في التعامل مع الناس في الأوساط الاجتماعية. المشاركة في العلاج الجماعي مع الآخرين الذين لديهم نفس المخاوف قد تجعلك تشعر بأنك أقل وحده. وسوف تعطيك فرصة لممارسة مهارات جديدة من خلال لعب دور

وتشمل العلاجات في المنزل:

تجنب الكافيين: الأطعمة مثل القهوة، والشوكولاته، والمشروبات الغازية هي المنشطات قد تزيد القلق
الحصول على الكثير من النوم (لا يقل عن ثمانية ساعات في الليلة): قلة النوم يمكن أن تزيد من القلق وتفاقم أعراض الرهاب الاجتماعي

قد يصف الطبيب الأدوية التي تعالج القلق والاكتئاب إذا حالتك التي  لا تتحسن مع العلاج وتغيير نمط الحياة. هذه الأدوية لا تشفي اضطراب القلق الاجتماعي. ومع ذلك، فإنها يمكن أن تحسن الأعراض الخاصة بك وتساعدك على العمل في الحياة اليومية. الأعراض قد يستغرق فترة تصل إلى ثلاثة أشهر لتحسين مع الدواء.

الأدوية المعتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) لعلاج اضطراب القلق الاجتماعي تشمل باكسيل، زولوفت، وإفإكسور. طبيبك قد تبدأ لكم مع جرعة منخفضة من الدواء وتدريجيا يزيدون الكمية وصفة طبية لتجنب الآثار الجانبية.

الآثار الجانبية الشائعة لهذه الأدوية ما يلي:

الأرق (عدم القدرة على النوم)
زيادة الوزن
اضطراب في المعدة
نقص الرغبة الجنسية

التحدث مع طبيبك حول فوائد ومخاطر لاتخاذ قرار والعلاج هو حق لكم.

توقعات لاضطراب القلق الاجتماعي

حوالي 36% من الأشخاص الذين يعانون من القلق الاجتماعي لديهم أعراض لمدة 10 سنوات على الأقل قبل التحدث مع الطبيب (مدمن، 2012).

الأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي قد تعتمد على المخدرات والكحول للتعامل مع القلق الناجمة عن التفاعل الاجتماعي. تركت دون علاج، الرهاب الاجتماعي يمكن أن يؤدي إلى غيرها من السلوكيات عالية المخاطر، بما في ذلك:

تعاطي الكحول والمخدرات
عزلة
التفكير في الانتحار

توقعات القلق الاجتماعي هو جيد مع العلاج. العلاج، وتغيير نمط الحياة، والأدوية يمكن أن تساعد الكثير من الناس على التعامل مع القلق ووظيفتها في المواقف الاجتماعية.

الحفاظ على مخاوفك تحت السيطرة من قبل:

الاعتراف المشغلات التي تسبب لك لبدء الشعور بالتوتر أو تخرج عن نطاق السيطرة
ممارسة تقنيات الاسترخاء والتنفس
تناول الدواء وفقا لتوجيهات

شاهد أيضاً

إدارة صحتك النفسية

إدارة صحتك النفسية

إدارة صحتك النفسية إدارة صحتك النفسية الأدوية العلاج الدوائي (العلاج من تعاطي المخدرات وصفة طبية) …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *