الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحة النفسية / الفصام / ما هو انفصام الشخصية؟

ما هو انفصام الشخصية؟

 

ما هو انفصام الشخصية؟

ما هو انفصام الشخصية؟

ما هو انفصام الشخصية؟ مرض الفصام هو نوع نادرة، ولكن معقدة، من الاضطراب العقلي يمكن أن يكون لها عواقب تغيير الحياة. على الرغم من أن أقل من 1 في المائةمرض الفصام هو نوع نادرة، ولكن معقدة، من الاضطراب العقلي يمكن أن يكون لها عواقب تغيير الحياة. على الرغم من أن أقل من 1 في المائة الناس في جميع أنحاء العالم خطر الإصابة من أي وقت مضى بالفصام، أولئك الذين يقومون بقد يعانون من الأوهام، الهلوسة، ويواجه صعوبات كبرى في الحالات الاجتماعية أو المهنية.

مع العلم أن الأعراض وعوامل الخطر لمرض الفصام – بما في ذلك عندما تبدأ الأعراض في المجاهرة — يمكن أن تساعدك على اكتشاف علامات الإنذار. انقر فوق “التالي” للبدء في تعلم المزيد حول هذا الاضطراب العقلي تعقيداً.

أعراض الفصام

وتصنف أعراض الفصام بطريقتين:

الإيجابية: تعكس مبلغاً فائضا أو تشويه للوظائف العادية، مثل الأوهام والهلوسة والكلام غير منظم وغير منظم أو مشلول للغاية السلوك السلبي: تعكس تضاؤل الأداء، بما في ذلك التعبير العاطفي محدودة، مقيدة الإنتاجية للفكر والتعبير، فضلا عن عدم بدء السلوك الموجهة نحو الهدف بأسطورة حول مرض الفصام أنها تنطوي على تقسيم الشخصيات. في حين أن الفصام مصطلح يعني “انقسام العقل”، فإنه يشير إلى عمليات التفكير، لا من الشخصيات والمشاعر.

الفصام بجنون العظمة

ينطوي الفصام بجنون العظمة أما الأوهام – المعتقدات الخاطئة التي تنطوي على إساءة تفسير الخبرات أو التصورات – أو الهلوسة السمعية – “أصوات” متميزة من شخص تملك الأفكار. غالباً ما تكون أوهام الرنانة، عقب موضوع واحد: الاضطهاد، الغيرة، الدين، إلخ. يمكن أن تعرض أيضا ما يلي:

القلق
غضب
السلوك منعزلة أو جدلية
تلك مع أوهام اضطهادية أيضا يمكن عنيفة أو الانتحار، ولكن لديها قدرة أكبر ليصبح وظيفيا مستقرة على مر الزمن.

الفصام غير منظم

الفصام غير منظم، الذي كان يسمى سابقا هيبيفرينيك، يتضمن أنواع مختلفة من الفوضى في الكلام والسلوك. وهذا يعني أي شخص يمكن أن الحديث في الدوائر أو خارج الموضوع أو إعطاء إجابات لا علاقة لها بما هو مطلوب. هذا السلوك يضعف قدرة الشخص على أداء الأنشطة اليومية مثل إعداد وجبات الطعام، والاستحمام، أو خلع الملابس.

سوف غالباً ما يكون تعبير شقة شخص بالفصام غير منظم أو تتصرف بشكل غير لائق في المواقف الاجتماعية. قد يظهر الشخص السلوك الغريب، مثل مقطبا أو يتصرف سخيفة ويضحك في أوقات غير مناسبة.

الفصام مشلول

يمكن أن يظهر مرض الفصام مشلول كالجمود الشديد ومشكلة عدم استجابة، بينما يتجلى كنسخة-القط مثل السلوك في أحيان أخرى. الأعراض المرتبطة بالاضطرابات الحركية، مثل الجمود أو موتيسم أو الرفض المستمر لأوامر وتعليمات دون سبب (السلبية). الشخص، في بعض الأحيان، قد يظهر في ذهول.

الفصاميين مشلول وقد كرر كثيرا ما شيء شخص قد قال فقط (لفظ صدوي) أو تكرار الإجراءات لشخص ما (اتشوبراكسيا).

الفصام المتبقي & غير متمايزة

الفصام المتبقي يشير إلى الوقت بعد شخص كان الحلقة الفصام واحد على الأقل، ولكن لم يعد يظهر أي أعراض إيجابية كبيرة. بيد الشخص تظهر بعض الأعراض السلبية مثل التحدث قليلاً، وقد مشوش أقل ما يقال في الكلام، أو قد المعتقدات غير قابل للتفسير.

الفصام غير متمايز تصنيف يستخدم عندما يكون شخص لديه أعراض من أنواع مختلفة من مرض الفصام.

الفصام في الأطفال آند الكبار

الطفل-بداية الفصام عادة يظهر بعد سن الخامسة وتتابع تطور طبيعية، سن معينة. الفصام الطفولة أمر نادر الحدوث، وأنه يمكن أن يكون من الصعب تمييزها عن غيرها الطفولة اضطرابات النمو، مثل مرض التوحد.

في البالغين، وأعراض الفصام عادة ما تبدأ في الظهور قبل سن ال 45. الرجال غالباً ما تظهر الأعراض في سن المراهقة أو في العشرينات، بينما تبدأ المرأة تظهر الأعراض في 20s أو 30s. معدلات الحوادث وتقسم بالتساوي بين الرجل والمرأة.

أسباب مرض الفصام & عوامل الخطر

بينما لم البحوث لتحديد ما الذي يسبب الفصام، قد أشارت بعض الدراسات إلى بعض التفسيرات الممكنة ومشغلات:

العوامل الوراثية
العدوى خلال التنمية في الرحم
التهابات خطيرة خلال مرحلة الطفولة المبكرة
العوامل النفسية والاجتماعية

اختبارات الفصام & التشخيص

يمكن لأي اختبارات طبية تؤكد الفصام، ولكن فحص المقطعي (CT) يستخدم غالباً لاستبعاد اضطرابات الدماغ الأخرى. الأطباء النفسيين أو الأخصائيين النفسيين عادة إجراء التشخيص النهائي من انفصام الشخصية استناداً إلى المعلومات التي قدمها المريض أو الأسرة أو الأصدقاء. وهذا يشمل:

وكانت الأعراض وقت الحالي (أكثر من ستة أشهر)
التغييرات في مستوى الشخص لوظيفة
الخلفية الإنمائية
التاريخ الطبي
تاريخ عائلي للمرض
ردود على الدواء

علاج مرض الفصام

واحد عقبة كبيرة في علاج شخص الذي يعاني من مرض الفصام هو الرغبة في الامتثال.

لمنع انتكاس، يتطلب الفصام العلاج مدى الحياة حتى بعد أن انخفضت الأعراض. خلال فترات حيث تشتد الأعراض، قد يكون العلاج في المستشفيات المطلوبة للحفاظ على سلامة شخص وتقديم الرعاية الكافية.

بينما طبيب نفساني أو طبيب نفساني يجعل إجراء تشخيص رسمية، قد تشمل الرعاية المنسقة الأخصائيين الاجتماعيين ومديري القضايا وممرضات الطب النفسي كجزء من العلاج المستمر.

أدوية الفصام

الأدوية الأكثر شيوعاً لمرض الفصام أنتيبسيتشوتيكس بسبب ما يؤثر على أجهزة الإرسال العصبية مع الآثار الجانبية منخفضة. وتشمل بعض antipsychotics توصف عادة:

أريبيبرازولي (أبيليفي) – وافق للمراهقين
الكلوزابين (كلوزاريل)
Olanzapine (زيبريكسا)
باليبيريدوني (إينفيجا)
Quetiapine (سيروكويل)
Risperidone (ريسبيردال) – وافق للمراهقين
زيبراسيدوني (جودون)

الذين يعيشون مع مرض الفصام

التقدم في الأدوية والعلاجات الأخرى هي مساعدة الفصاميين كل يوم، ولكن لا يوجد علاج. الفصاميين كثيرة تستفيد أيضا من إعادة التأهيل أو المساعدة على العيش، التي تساعد في منع مشاكل أخرى مثل إساءة استعمال المواد المخدرة، وإيذاء النفس، المرض الجسدي، أو الانتكاسات من الأعراض.

مواكبة علاجات مرض الفصام هو أفضل طريقة لمنع تكرار الأعراض، ولكن الحصول على تعليمات – لنفسك أو أحد أفراد أسرته – الأكثر أهمية. مستمرة لمعرفة المزيد عن مرض الفصام يمكن أن تساعدك على الوصول إلى أهداف العلاج للذين يعيشون حياة وظيفية وسعيدة.

شاهد أيضاً

أعراض مرض الفصام

أعراض المصابين بمرض الفصام

أعراض المصابين بمرض الفصام  نظرة عامة أعراض المصابين بمرض الفصام وتشاطر الفصام أعراض العديد من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *